أرقام باركود 622 أرقام الباركود

أرقام الباركود التي تبدأ برقم 622 هي أرقام الباركود التي تأتي مباشرة من شركة GS1 Egypt. الطريقة الوحيدة للحصول على رقم يبدأ بـ622 هو الاشتراك في GS1-Egypt – هذا يعني مليء استمارات العضوية الخاصة بهم، ودفع رسوم الانضمام ورسوم العضوية السنوية لشركة GS1- وهي مكلفة للغاية. (لأن شركة GS1 لا تمنحك إلا رخصة لاستخدام الرقم- لذا يكون عليك دفع مصاريف سنوية لهم طوال مدة وجود منتجك بالأسواق).

ينتشر اعتقاد خاطئ بين الكثير من الناس وهو أن الأرقام الأولى من الباركود تشير إلى بلد المنشأ الخاصة بالمنتج ولكن في الحقيقة لا يذكر رقم الباركود أي شيء دقيق عن بلد المنشأ الخاصة بالمنتج بل إن الشيء الوحيد الذي تشير إليه الأرقام الأولى من رقم الباركود هو بلد المنشأ الخاصة برقم الباركود نفسه وهذا يعني أن المنتجات المصرية يمكنها أن تحمل أي رقم باركود

 يرجى أيضًا الرجوع إلى: بادئة شركة الباركود

إن كنت تريد إثبات إن منتجك مصنوع في مصر، فإن أفضل طريقة لفعل هذا هي طباعة عبارة “صنع في مصر” أو ما شابه على المنتج. فهذه مطالبة إعلانية ويجب إثباتها إن تم الطعن فيها (تطبع بعض الشركات المُصنعة عبارة “صنع في مصر” فوق الباركود مباشرة للتسهيل على العملاء)

لذلك فإن خرافة أن رقم الباركود يظهر بلد المنشأ هي خرافة قديمة وتم تفنيدها بكل جوانبها. يرجى مراجعة مقالة سنوبس لمراجعة أصول تلك الخرافة وتفنيدها.

جميع اكواد الباركود وأنظمة الباركود مصممة من أجل الاستخدام الدولي، لذلك لا توجد أي قيود تتعلق ببلد المنشأ في أي دولة في جميع أنحاء العالم يمكن رؤية أمثلة محددة عن أنواع القيود التي تضعها المحال بشأن الباركود هنا.

نحن أعضاء في  الشبكة الدولية لبائعي الباركود التي لديها عملاء في أكثر من 120 دولة يستخدمون أكواد الباركود الخاصة بنا بلا أدنى مشكلة.

 

هل من الآمن بالنسبة لنا أن نشتري من موزع بدلاً من GS1؟

 

هناك سوء فهم شائع وهو أن الطريقة الوحيدة للحصول على أرقام الباركود المسجلة قانونيًا هو شراؤها منGS1 ولكننا، نريد أن نطمئنكم أن أرقام الباركود الخاصة بنا قانونية تمامًا لأنه حينما تم دمج شركةGS1 مع UCC (مجلس الكود الموحد) في التسعينات، تم رفع قضية على شركة GS1 من قبل أعضاء UCC الأصلين بسبب تقاضيهم لرسوم عضوية غير ضرورية. وكانت من نتائج هذه القضية، فقدان شركة GS1 الإجباري لسيطرتها على الأكواد الأصلية الصادرة عن UCC، ولم تعد هناك رسوم ترخيص مطلوبة لهذه الأكواد.

أرقام الباركود هذه هي التي اشتراها الموزعون أمثالنا، وقاموا ببيعها بصورة مستقلة. فهي أكواد جديدة غير مستخدمة ولازالت جزء من نظام GS1.

لذلك صار باستطاعتنا القدرة على بيع الباركود بتكلفة واحدة بدون أي رسوم عضوية. وهو ما يجعل الشراء منا، بدلاً من الشراء من GS1

 

*ولكن: ليست كل الأكواد المباعة عن طريق الإنترنت تحمل الصفة القانونية أو الشرعية لأن بعض أرقام الباركود قد تكون غير قانونية أو قد تكون بالفعل مستخدمة من أي منظمة أخرى.